الفاعليات

  • الرئيسية
  • الفاعليات
  • تنمية المجتمع ورواد الأعمال بدبي يستمعون لمشاكل أصحاب المشاريع في حتـا ويعدون بدعمهم

تنمية المجتمع ورواد الأعمال بدبي يستمعون لمشاكل أصحاب المشاريع في حتـا ويعدون بدعمهم

حقق اللقاء الذي نظمته هيئة تنمية المجتمع بدبي بالتعاون مع منتدى رواد الأعمال في دبي بـ حتا مؤخرا ، نجاحاً لافتا وحضورا كثيفا من قبل أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة ، والمهتمين من مختلف الفئات خاصة الإناث من المواطنات بعدما عرفن أن هناك مكانا مخصصا لهن ، وتناول اللقاء التعريف بمنتدى رواد الأعمال بدبي ، ودوره في دعم أصحاب المشاريع من قبل عبد الصاحب السجواني أمين سر المنتدى ، وعرضا لتجارب حية أستعرضها سهيل بن حمد عضو مجلس إدارة المنتدى  ، مشيرا لتجربته الشخصية لمشروعه " هابي يامي " لحبيبات الآيس كريم ، وكيف أنه بدأ مشروعه العام 2003 بـ ثلاثة محلات ، واليوم وبعد مرور عشر سنوات أصبح لديه 40 محلا منتشرة في كافة إمارات الدولة ، مواجها كافة العقبات التي واجهته ومتغلبا عليها ، كما أستعرض مانع الكندي مسئول المجالس المجتمعية في هيئة تنمية المجتمع بدبي ، دور الهيئة وخطتها المستقبلية في دعم المواطنين أينما كانوا .
وأستعرض السجواني البدايات لمنتدى رواد الأعمال ، ومجلس إدارته وتطوعه بكامل أعضائه والرئيس وتبنيهم مسئولية دعم وتعزيز شباب المواطنين ، لتنمية الوعي لديهم ذكوراً وإناثا ، لتحفيزهم على العمل والإنتاج ومساندتهم للخوض ضمن مجال ريادة الأعمال ، و طرح مشاريع وأفكار إبداعية للبدء في تأسيس مشاريع صغيرة مربحة و ناجحة تناسب ميولهم و تطلعاتهم، لافتا إلى أن بداية المنتدى كانت بعدد لا يتعدى المائة عضو ، إلا أنه تعدى وخلال سنوات قليلة الـ 2500 عضو لجديته في مساهماته في دعم أصحاب المشاريع . 
كما أستهل مانع الكندي حديثه معربا عن سعادته بالحضور الكثيف خاصة من المواطنات ، وحرصهن على حضور اللقاء لما فيه من فائدة لهن في دعمهن في مشاريعهن الصغيرة لزيادة دخل أسرهن ، مؤكدا على حرص هيئة تنمية المجتمع في دبي ، إلى جعل الإمارة نموذجاً ملهماً لرفاه المجتمع؛ من خلال خلق شبكة رعاية وحماية اجتماعية تشمل جميع سكان دبي القاطنين فيها؛ وتأمين خدمات اجتماعية ذات جودة عالية تتلاءم مع احتياجات المجتمع ،لافتا إلى أن تعاون الهيئة مع منتدى رواد الأعمال جاء بهدف توفير التوجيه وخلق فرصا وموارد للعمل الحر .
وانصبت استفسارات الحضور حول كيفية البدء بالمشروع ، مشيرين أن لكل منهم فكرة ولكنهم يترددون في تنفيذها وخوض غمار العمل الحر ، خوفا من خسارته لما لديه من مال أقتصده من أجل هذا المشروع ، وأبدى أعضاء مجلس إدارة المنتدى مساعدتهم في كسر حاجز الخوف والتردد ، مؤكدين على أهمية دراسة الجدوى لأي مشروع صغر حجمه أم كبر ، كذلك طرح الحضور فكرة استغلال منطقة حتا ، وما تتمتع به جبالها ومناظرها الخلابة ، لاستقطاب السياحة وإنشاء مخيمات على طول الطريق ، تقدم خدماتها لكل من قصدها سواء من المواطنين أو المقيمين الدائمين ، أو السياح الذين يتوافدون على الدولة على مدار العام 

جميع الحقوق محفوظة لمنتدي رواد الأعمال © 2015